وزارة الرياضة تطلق مبادرة "دراجة لكل مواطن"


تطلق قريبا وزارة الشباب والرياضة برئاسة الدكتور أشرف صبحي، مبادرة رياضية قومية تحت شعار " دراجة لكل مواطن" وتهدف المبادرة الي تغيير ثقافة الانتقال اليومي للمواطنين وتحسين لياقتهم البدنية والصحية وتشجيعهم على استخدام وسائل التنقل النشط بدلا من الاعتماد على وسائل التنقل الآلي المستهلكة للوقود والملوثة للبيئة.

ومن المقرر أن يعقد مؤتمر صحفي للإعلان عن المبادرة في سبتمبر المقبل، كما سيتم الإعلان عن المبادرة بجميع الهيئات والمؤسسات بمحافظات الجمهورية على عدة مراحل على أن تكون البداية بمحافظتي القاهرة والجيزة .

وتنفذ المبادرة من خلال اتاحة الدراجات للجمهور بسعر مناسب "اقل من سعر السوق" بالتعاون مع شركات الدراجات، وكذا توفير نظام تقسيط من خلال البنوك وشركات التقسيط.

يأتي هذا في إطار إهتمام القيادة السياسية بتوسيع قاعدة الممارسة الرياضية، والاهتمام بصحة المواطن، والتأكيد على أن الرياضة أصبحت تساهم في تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة.
حددت الدراسة التي أعدها الاتحاد المصري الرياضي للجامعات، متوسط قيمة الدراجة، في المشروع القومي «دراجة لكل طالب» بواقع 5 آلاف جنيه، وأشارت الدراسة إلى أن المرحلة الأولى من المشروع تحتاج إلى 600 دراجة بإجمالي سعر يصل إلى 3 ملايين جنيه.
ونوهت الدراسة بأن الدراجات لها 3 مستويات، منها دراجة الطرق، التي يتراوح سعرها بين 3 و6 آلاف جنيه، والدراجة BMX التي يتراوح سعرها بين 6 و8 آلاف جنيه، والدراجة الهجينة التي يتراوح سعرها بين 2800 و3400 جنيه.
كان وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، أعلن قبل يومين عن موافقة المجلس الأعلى للجامعات، على مقترح المشروع القومي للدراجات.
واستعرض الوزير تقريرًا في هذا الشأن من الدكتور محمد صبحي نائب رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات.
ووجهت الوزارة بتشكيل لجنة متخصصة في كل جامعة لتنفيذ المشروع بالتنسيق مع الاتحاد، على أن يتم عرض المشروع في الجمعية العمومية للاتحاد الرياضي الشهر المقبل.
وتنطلق المرحلة الأولى من المشروع القومي «دراجة لكل طالب» مع مطلع العام الدراسي الجديد سبتمبر المقبل، ويستهدف الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.
وتبدأ المرحلة الأولى من المشروع، بترشيح كل جامعة 100 طالب من المتميزين في المجالات العلمية والرياضية والفنية والثقافية، بجانب ترشيح 5% من أعضاء هيئة التدريس، ومثلهم من العاملين، ليمثلوا المستفيدين المستهدفين من المرحلة الأولى.
وسيتم تمويل المرحلة الأولى من موازنة دعم الأنشطة الطلابية بوزارة التعليم العالي، وموازنة الإدارات العامة لرعاية الشباب بالجامعات، وكذلك الاتحاد الرياضي المصري للجامعات، ووزارة الشباب والرياضة، وعدد من الرعاة.




ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *