شباب 30 دولة أفريقية يتنافسون على جائزة "كأس أفريقيا لرواد الأعمال"





أعلنت اللجنة التنفيذية لجائزة كأس أفريقيا لرواد الأعمال بدأ أعمال جمع وتقييم الأفكار المقدمة للتنافس على الجائزة في دورتها الأولى، والتي تقدم بها الشباب أصحاب الأفكار والمشروعات من خلال موقعها الرسمي، مؤكده أن الجائزة استطاعت تحقيق غايتها الأساسية بالوصول للشباب القارة الذين تراوحت أعمارهم بين 20 و40 سنة في العديد من بلاد القارة السمراء، والذين شارك منهم ممثلين لأكثر من 30 دولة أفريقية وسوف يتم الإعلان عن القائمة النهائية لأسماء الدول جنسيات الشباب المرشحين للتنافس على الجائزة خلال مؤتمر قمة فينجر برينت المقبل، والمقرر عقده في مارس 2020 وسط مشاركة أكثر من 1500 من رواد الأعمال وأصحاب البصمة المؤثرة في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأكدت اللجنة حرص جائزة كأس أفريقيا لرواد الأعمال على دعم المشروعات الريادية القادرة على تلبية الاحتياجات الأساسية في المجتمعات المحيطة، مؤكدين أن الغاية الأساسية تتمثل في تحفيز الشباب على البدء في المشروعات الخاصة وأن يكونوا رواد أعمال قادرين على تحقيق أحلامهم وتحويل أفكارهم إلى مشروعاتهم وواقع ملموس وأن يساهموا في كتابة مجد بلادهم من خلال النجاح داخليًا وخارجيًا في مجالات الاقتصاد والتنمية والتعليم وغيرها من ميادين العمل التي يمكنها المساهمة في تنمية الاقتصادات الوطنية.

كما أعربت اللجنة عن سعادتها بمستوى مشاركات الشباب وإبداعاتهم وأفكارهم المثمرة فى مجال ريادة الأعمال وتنوعهم جغرافياً حيث مثلت المشاركات كافة قطاعات القارة الأفريقية ومن مختلف بلادها، ولفتت إلى أن نسب المشاركات حتى الآن مقبولة لدى اللجنة، وجميعها يليق بالتنافس من أجل الحصول على لقب "كأس أفريقيا لرواد الأعمال" في دورتها الأولى.
كما أشارت اللجنة إلى أن هناك العديد من المقترحات التي يتم دراستها بالتزامن مع مراجعة الأعمال المتنافسه، بما يضمن استمرار الجائزة في السنوات المقبلة وكذلك تعزيز أدوات دعم الشباب رواد الأعمال في مختلف بلاد القارة السمراء من خلال توفير منصات التدريب ووسائل الدعم الفني والتشبيك لضمان نجاحهم في مشروعاتهم وفقًا لاستراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030 واستراتيجية التنمية الأفريقية 2063.

تجدر الإشارة إلى أن جائزة كأس أفريقيا لرواد الأعمال هي الجائزة الأكبر في القارة التي أطلقت بالتزامن مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي وتوافقًا مع توجهات الدولة المصرية برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتستهدف دعم رواد الأعمال الشباب للبدء في تنفيذ مشروعاتهم الإقتصادية، كما تعد الجائزة واحدة من أهم مخرجات وتوصيات المؤتمر الثاني لقمة فينجر برينت والذي يعد أكبر وأهم مؤتمر يجمع رواد الأعمال وأصحاب البصمة المؤثرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي عقد بمشاركة ورعاية 9 وزارات مصرية و 28 سفارة عربية وأفريقية والعديد من الهيئات والشركات الدولية.
مصدر المحتوى: شبكة  EP

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *